لمحة عن أبوظبي

تعد أبوظبي الأكبر بين الإمارات السبع التي تؤلف معاً دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تغطي 87% من المساحة الكلية للدولة. وتمثل مدينة أبوظبي، التي تتربع على جزيرة في مياه الخليج، عاصمة الإمارة والدولة في الوقت ذاته.

ويتولى الحكم في أبوظبي حالياً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي جاء خلفاً لوالده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، وتحظى قيادة سموه الحكيمة بالدعم الكامل للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، برئاسة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كانت أبوظبي في بداياتها مجتمعاً بسيطاً يعتمد بشكل أساسي على صيد اللؤلؤ، ولكن اكتشاف النفط في عام 1958 أدى إلى تغيير وجه الإمارة وانتقل بها إلى مرحلة جديدة، لتصبح من أقوى الاقتصادات في العالم. وتمتلك أبوظبي نحو 9% من إجمالي الاحتياطي النفطي العالمي المؤكد وحوالي 5% من احتياطي الغاز الطبيعي في العالم.

ونتيجة لاستراتيجية التنويع الاقتصادي الذي اتبعتها الحكومة، فإن الناتج المحلي الإجمالي للقطاعات غير النفطية يمثل 64% من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة. وعمدت أبوظبي خلال السنوات العشر الماضية إلى الاستثمار بقوة في الصناعة، والتطوير العقاري، والسياحة، وتجارة التجزئةٍ. ويجري العمل حالياً على تطوير العديد من مشاريع البنية التحتية للمواصلات، بما فيها ميناء جديد، وتوسعة المطار الحالي، ومشروع خط حديدي بين أبوظبي ودبي.